"الكلوروكين" قرار سيادي بالمغرب لاستعماله كدواء لعلاج المصابين بفيروس كورونا


اعتماد دواء "الكلوروكين" و"هيدروكسي كلوروكين" لعلاج المصابين بفيروس كورونا



في إطار تفاعلها مع النقاش الدائر حول مدى نجاعة البروتوكول العلاجي للمصابين بفيروس "كوفيد-19" باعتماد دواء "الكلوروكين – CHLOROQUINE" و"هيدروكسي كلوروكين -HYDROXYCHLOROQUINE "، أكدت وزارة الصحة المغربية، اليوم الأربعاء، أن قرار استعمال هذا الدواء لعلاج المصابين بفيروس "كورونا" هو قرار سيادي، وجاء بعد اتفاق مع اللجنة التقنية والعلمية للبرنامج الوطني للوقاية والحد من انتشار الأنفلونزا والالتهابات التنفسية الحادة والشديدة. والذي يقضي بالسماح لكافة المستشفيات في المغرب باستخدام هذه الأدوية؛ وذلك تحت مراقبة طبية متخصصة وصارمة لتتبع وحصر ما قد يترتب عن استعماله من مضاعفات جانبية.

وأوردت وزارة الصحة أن "هذا الدواء معروف عند الأطباء منذ سنوات؛ لأنه يستعمل في علاج الملاريا وعدة أمراض مزمنة (كالتهاب المفاصل والأمراض المناعية الأخرى)".
كما أوضحت أن استعمال هذا الدواء يستعمل على نطاق واسع في العالم (الصين وأمريكا وفرنسا)، مشيرة إلى أن هذا الدواء كشف عن نتائج إيجابية لعلاج مرضى "كوفيد 19".

وكان خالد آيت الطالب، وزير الصحة، وجه مراسلة رسمية إلى المسؤولين عن قطاع الصحة بالمستشفيات، أكد فيها ترخيص المغرب بشكل رسمي لاستخدام "كلوروكين" و"هيدروكسي كلوروكين" المصنوعين بالمملكة لعلاج المصابين بفيروس "كورونا".

وبموازاة هذا القرار، تخبر وزارة الصحة أنها وفرت بصفة استعجالية كل الوسائل اللازمة لضمان التفعيل الدقيق والآمن لهذا القرار، مشيرة أنها استنفرت، في سبيل ذلك، كل أطرها الصحية للسهر على تتبع ومراقبة استجابة مرضى "كوفيد-19" للبروتكول العلاجي على أساس "الكلوروكين"، بكل المراكز الاستشفائية العمومية والعسكرية على الصعيد الوطني.

وتطمئن الوزارة المصابين بأمراض مزمنة، والذين يستعملون أدوية تحتوي في تركيبتها على مادة "الكلوروكين"، أن في إمكانهم الحصول على حاجتهم من الأدوية المذكورة، مجانا وبصفة استثنائية، من الصيدليات الجهوية والإقليمية بمختلف المصالح الخارجية للوزارة القريبة من مقر سكناهم وذلك بعد الإدلاء بملفهم الطبي.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق